Image default
نصوص

جريمة

لستُ زوجتكَ لأُمسكَ بيدكَ لحظةَ احتضارك

ولا أنا ابنتك لألبس ثوب الحداد حين تموت

ولست قريبتكَ لأبكي رحيلك أمام الآخرين

أنا مُجرد امرأةٍ غريبة تُحبك دون أن يعلم أحد

ودون أن يعلم أحد

قتلتُكَ صباح اليوم وأنت على سريري

قتلتُك كما لو كنت أوّل رجلٍ أقتلهُ في حياتي

ثم أمسكتُ يدكَ التي بدأت باليباسِ

وقبلتُكَ قُبلةَ الوداعِ الأخيرة

وقبل أن أضعَ ورد المقابر على جسدك النحيل

ارتديتُ قميص الموسلين الأسود

وبكيتكَ كما تفعلُ النادبات

ثم استلقيت إلى جانبك

وحضنتك

هكذا قضيتُ كل يومي وأنا مستلقيةً بجوار جثةٍ

لا أعرفُ أين أدفنها

ولا تريد أن تتحلل

كما لو أنها ستبقى إلى الأبد

الشاهدَ الوحيد

على جريمة قتلٍ

أنوي ارتكابها كلّ يوم

وأنا أُحدِّقُ

في سريري الفارغ.

لم يحب أحدٌ الحديث عن الرفاق الميتين

آلاء حسانين

في أرضكِ

نادي بيت الأدب

عذّب الجمّال قلبي عندما اختار الرحيل، وداعا ريم، فنانة الحب والقتال.

زياد خداش
جارٍ التحميل